مباحثات سعوديه روسيه غير مسبوقه في الرياض

استقبل الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي العهد الأمير محمد بن سلمان في قصر اليمامة بالرياض الإثنين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، حيث أقيمت مراسم استقبال رسمية وستبحث قمة الملك سلمان والرئيس بوتين العلاقات الثنائية بين البلدين والملفات الإقليمية

كما ستشمل المباحثات آفاق التعاون في مجالات الطاقة والزراعة والصناعة والتعاون العسكري التقني والتبادلات الثقافية والإنسانية، وفق أوشاكوف.

وكان الرئيس التنفيذي للصندوق الروسي للاستثمار المباشر، كيريل ديميتريف، أكد في وقت سابق الاثنين أن الصندوق سيوقع 14 اتفاقية جديدة مع عدد من الشركات السعودية، بقيمة صفقات تتجاوز 3 مليارات دولار.

وقام تعاون وثيق في السنوات الماضية بين السعودية، أكبر منتج للنفط في منظمة أوبك وأكبر مصدّر في العالم، وروسيا رغم أنها ليست من أعضاء منظمة الدول المصدرة للنفط، بهدف خفض العرض على النفط سعيا لرفع الأسعار.

ومع انتهاء مدة التمديد الأخير لخفض الإنتاج الذي قررته الدول المنتجة الـ24 في نهاية مارس 2020م يتوقع المحلل السياسي الروسي فيودور لوكيانوف أن تشكّل هذه المسألة الموضوع الرئيسي في المحادثات" بين بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان وولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

وكان التقارب ملفتا خلال السنوات الأخيرة بين موسكو والرياض، حليفة الولايات المتحدة التقليدية. وزار الملك سلمان روسيا في أكتوبر 2017، في زيارة كانت الأولى من نوعها في تاريخ المملكة.

وعشية زيارته، أعلن بوتين في مقابلة أجرتها معه قنوات ناطقة بالعربية بينها قناة العربية وتم بثها الأحد بالطبع، سنعمل مع المملكة العربية السعودية ومع شركائنا وأصدقائنا الآخرين في العالم العربي من أجل تحييد وتقليل محاولات زعزعة استقرار السوق إلى الصفرمشيدا بعلاقاته الطيبة مع الملك ومع الأمير ولي العهد السعودي سلمان ابن عبد العزيز  .