الارجنتين يفوز بسداسيه وديا على الاكوادور

فاز المنتخب الارجنتيني على نظيره الاكوادوري بنتيجة 6-1 خلال اللقاء الودي الذي جمعهما  في إسبانيا الاحد في إطار استعدادات المنتخبين لتصفيات كأس العالم 2022م في قطر.

وكانت الارجنتين قد أفلتت من الخسارة وديا الاربعاء أمام ألمانيا بطلة العالم 2014، بهدفين للبديلين لوكاس ألاريو ولوكاس أوكامبوس بعد تأخرها صفر-2.

وخاضت الارجنتين المباراة في ظل غياب العديد من اللاعبين الأساسيين، لا سيما القائد ليونيل ميسي الموقوف لثلاثة أشهر منذ أغسطس الماضي من قبل اتحاد أميركا الجنوبية كونميبول بعد توجيهه انتقادات لاذعة للتحكيم خلال بطولة كوبا أميركا الأخيرة التي حل فيها منتخب بلاده ثالثاً بعد خسارته أمام البرازيل المتوجة باللقب في نصف النهائي.

كما غاب لاعبو باريس سان جيرمان الفرنسي أنخل دي ماريا، مانشستر سيتي الإنكليزي سيرخيو أغويرو ويوفنتوس الإيطالي غونزالو هيغواين عن تشكيلة التانغو.

افتتح لوكاس ألاريو مهاجم باير ليفركوزن الالماني التسجيل لفريق المدرب ليونيل سكالوني على ملعب مانويل مارتينيز فاليرو في مدينة إلتشي شرق البلاد، برأسية إثر ركنية من ماركوس أكونيا لاعب جناح سبورتينغ البرتغالي 20

وضاعف وصيف كأس العالم 2014 تقدمه بعدما ارتدت تسديدة أكونيا من جون إسبينوسا لتخدع الحارس بدرو أورتيز 27

وسجل لياندرو باريديس لاعب خط وسط باريس سان جرمان الهدف الثالث من ركلة جزاء إثر عرقلة تعرض لها زميله لاوتارو مارتينيز مهاجم إنتر الايطالي 32 ووقع جدال بين اللاعبين على هوية اللاعب الذي سينفذها كما حصل خلال الفوز 4 - صفر على المكسيك في سبتمبر الماضي حين تجادل اللاعبان قبل أن يترجم باريديس الركلة بنجاح.

وقلصت الاكوادور الفارق مع انطلاق الشوط الثاني بركلة حرة رائعة بعيدة المدى على الجهة اليسرى، نفذها البديل أنخل مينا بيسراه استقرت في الزاوية اليسرى لمرمى الحارس أوغوستين ماركزين 49

وسجل المدافع خيرمان بيتزيلا الهدف الرابع لمنتخب التانغو بطل العالم في مناسبتين 1978 و1986 برأسية إثر عرضية متقنة عن الجهة اليسرى للبديل باولو ديبالا لاعب يوفنتوس 66 قبل أن يسجل البديل نيكولاس دومينيغيز هدفه الاول مع منتخب بلاده بتسديدة زاحفة من خارج منطقة الجزاء على يمين الحارس 82

واختتم لوكاس أوكامبوس مهرجان الاهداف بعد أن تصدى أورتيز لتسديدة ماتياس فارغاس، وصلت الى لاعب إشبيلية الاسباني أسكنها في الجول .